Wednesday, February 15, 2006

مأساة طالب
مأساة من اول الصحيان بدري مش قادرة اقوم من النوم بس اعصر ع نفسي جردل لمون واصحى علشاان ايام الغياب المهم البس وانا نايمة وانام شوية وانا بصلي المهم انزل اقابل رضوي -صديقة الطفولة- ونروح سوا المدرسة نقف نرغي في الطابور ونطلع كل واحد يروح ع فصله ونفضل في الفصل نرغي وننام ونفهم بس في حصة الرياضة والعربي ونادرا في الفيزياء المهم ننزل الفسحة نشرب بيبسي ونفضل جنب الجرس لحد مايضرب نطلع وبعد كدة ننزل تاني علشان نروح وهنا الماساة الحقيقية قدام مسرح البالون نستنى لحد مايجي الفرج ويجي ميكروباص جيزة بعد كده في ميدان الجيزة اسئل الميكوباص فيصل يقولي لأ اقول هرم يقول لا اقوله مساكن يقول لا اسئلة رايح فين المريييييييييييييخ ولا في داااااهية يمش ويسبني وطبعا ليلة بيضة لو الظابط واقف يبقى مش هنروح في يومنا ده المهم يكون ميكروباص يعطف علينا ويركبنا بس بعد عناااء لا ولما نركب تيجي ماساة تانية لو حد اقعد ع حجرك مهما كان حجمك اوحجمه كل يوم بتفعساو لو اعدت جنب الباب طول الطريق ادعي اني مقعش
ده يوم من ايام طلبة مدرسة الاورمان اللي في العجوزة شفتوا ماساااة طالب
امتى ربنا يتوب علينا

2 comments:

إنسان said...

يا حرام بجد دي مأساه حد قال لك تروحي مدرسه بعيده . كنت بعاني نفس المعاناه بتاعتك دي و النتيجه كانت بشعه غيرت المدرسه و رحت خرابه بيسموها مدرسه و مش هينفع احكي لك علي المأساه بتاعتي بقي علي الاقل انتي في مدرسه كويسه و بتحبيها ربنا معاكي خلاص هانت بعد كده هتبقي مأساه طالبه في كليه هندسه اهه تغير

Nouran said...

وربنا بابا هو اللي ودهالي لا ورشا السبب بس بصراحة حبيتها بعيد عن العذاب اللي بنتعذبه